اطار مدينة القدس

يوم في حياة فريق متطوعي دورة علوم بيت المقدس- المستوى العام

الخامسة والنصف مساءً…
يفتح مالك جهازه المحمول من دكانه بعد دوامه الجامعي، ويدخل عبر الرابط، فيلتئم شمل الفريق، ويبدؤون مراجعتهم اليومية قبل الدورة…
علا: رابط الدورة أرسل إلى كل من أكد تسجيله، بعد الاتصال بهم، وشرح آلية الدخول.
عبادة: أفلام المحاضرة جاهزة، عددها اثنان، وفاصل الاستراحة جاهز أيضاً.
آية: الأسئلة أضيفت بالترتيب، هناك أربع أسئلة اليوم.
عبادة: فريق التيسير كونوا مستعدين في السابعة والربع، لا تنسوا تسجيل الغرف.
يؤكد يمان وإيناس ومحمود من فريق التيسير جاهزيتهم، فيما يدخل يوسف في تلك اللحظة، ويبدو على الشاشة لازال واقفاً يرتب أموره، وهو يقول: وأنا جاهز… آسف جداً، الآن وصلت من الشغل.

مالك، وعلا، وعبادة، و آية، ويمان، وإيناس، ومحمود، ويوسف كانوا يوماً ما مشاركين في دورة علوم بيت المقدس- المستوى العام، لكنهم اليوم فريق عملها الذي لا يوفر جهداً لخلق الوعي تجاه المسجد الأقصى والقدس من خلال هذه الدورة، وهو ما جربوا أثره بأنفسهم.

السادسة تماماً …
يبدأ المشاركون بالدخول إلى الدورة عبر منصة zoom، ويبدأ المحاضر موضوعه، وبسلاسة يعرض الفيلم الأول، ثم يظهر السؤال ويجيب المشاركون، يكمل المحاضر، ثم تحين الاستراحة وفاصلها، ثم يكمل المشاركون المحاضرة، لينقسموا بعدها في غرف مع الميسرين للنقاش، ليكملوا بعدها بقية محاضرتهم مع المحاضر.

الثامنة والنصف…
تنتهي المحاضرة، لكن العمل لا ينتهي…
من السعودية -حيث تقضي إجازتها مع أهلها- تتابع آية من هاتفها الخلوي مع المشاركين دخولهم إلى منصة ملتقى القدس لتقييم محاضرة اليوم، وتجيب عن أسئلتهم على المجموعة، وتتابع -حتى وقت متأخر من الليل- مع مشاركة أخرى خطوة بخطوة حتى تتمكن من الوصول إلى المنصة.

في الصباح يستكمل يمان -قبل ذهابه إلى التدريب في عمله- التحضير لنقاش اليوم في الغرف، فيما يراجع محمود الأساليب التي تعلمها في ورشة تأهيل الميسرين ليفعلها أكثر في غرفة النقاش.

ظهراً وقبل أن يحين موعد حصصها الخاصة مع طلابها، تأتي علا إلى الملتقى، وترد على كل الرسائل الواردة من المشاركين، تساعدها تسنيم أحياناً في وقت فراغها، وأسيل أحياناً أخرى في يوم إجازتها كممرضة، فيما تراجع رغد قوائم الحضور والغياب.

عصراً تعود إيناس من عملها، وتضع لمساتها الأخيرة للتحضير لنقاش الغرف، وكذلك يفعل يوسف، فيما يحاول مالك وعبادة معالجة مشكلة تقنية قبل بدء الدورة.

وفي السادسة تماماً… كل شيء جاهز… أهلاً بكم في اليوم الثاني من دورة علوم بيت المقدس.

Pin It on Pinterest