رواد الأقصى كل السور: 55 مدرباً يجتازون مرحلته الثانية

سبتمبر 22, 2021

حضور zoom

احتفى ملتقى القدس الثقافي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم يوم السبت الموافق  ١٨/٩/٢٠٢١ باجتياز كوكبة من المشاركين في برنامج رواد الأقصى كل السور-مسار مدرب  المرحلة الثانية وقد اشتمل اللقاء على  ٣ جلسات تدريبية تبعها حفل تكريمي للرواد المشاركين- مسار مدرب.

شارك ٥٥ معلماً وإدارياً ومشرفاً تربوياً من ٢٧ مديرية تربية وتعليم في هذا اللقاء للمرحلة الثانية من رواد الأقصى كل السور-مسار مدرب الذي يسعى لتخريج مدربين أكفاء للتدريب في ورشات الأقصى كل السور التي تهدف  أن يكون الأقصى حاضراً في البيئة المدرسية.

توزع برنامج اليوم التدريبي على ٣ جلسات تدريبية تحضيرية للمرحلة الثالثة -مرحلة التطبيق الميداني- بدايةً من الجلسة الأولى برفقة د. أماني الحديد التي تناولت مسار المعرفة وأهميته في التعامل مع علوم بيت المقدس، انتقالاً للجلسة الثانية بصحبة أ.هشام عيسى التي انضوت على ممارسة مهارات تدريبية تمكن المدرب من تطوير تدريبه، ختاماً بالجلسة الثالثة التحضيرية لنقل أثر التدريب قدمتها أ. نداء أبو شنب التي تجيب عن سؤال “ما المطلوب من المعلم بعد حضوره لورشة الأقصى كل السور؟”.

واختتم اليوم بعبق الفرح والحماسة للانطلاق للميدان، احتفاءً بنجاح المشاركين في المرحلة الثانية، بكلمة من د. حمدان الزبون عضو قسم المتابعة والتقييم وضبط الجودة من وزارة التربية والتعليم مهنئاً المشاركين على نجاحهم واجتيازهم للمرحلة الثانية من البرنامج، وكلمة رئيس الهيئة الإدارية في ملتقى القدس الثقافي د. محمد البزور محتفياً بالخريجين حاثاً لهم على مزيد من العطاء والتميز، وكلمة من د. لبنى الحجاج مديرة مديرية تربية وتعليم الطفيلة “مؤكدة أهمية البرنامج التدريبي وضرورة العمل لنقل أثره في الميدان التربوي انطلاقاً من الثوابت الوطنية والدينية وأواصر الحب التي تجمعنا ببيت المقدس، ليكون كل واحد منا سفيراً للأقصى في محافظته ومديريته ومدرسته، مختتمين الحفل بصورة جمعت مشاعر القرب والألفة وعيون تلتمع بالحماسة للانطلاق للمرحلة الثالثة من رواد الأقصى كل السور.

Pin It on Pinterest

Share This

Share This

Share this post with your friends!