عبر منصة ملتقى القدس الثقافي اطلاق دورة علوم بيت المقدس المستوى العام

أغسطس 19, 2020

حضور zoom

عبر منصة ملتقى القدس الثقافي انطلقت هذه المرة دورة علوم بيت المقدس المستوى العام الإثنين17/ 8/ 2020 عبر شبكة الإنترنت، محملةً بخبرة اثنتي عشرة سنة من التدريب والتطوير، ومكتسيةً بحلة تكنولوجية مواكبة.

الدورة التي اعتاد الملتقى أن يعقدها على الأرض، انتقلت لتتخذ من المنصة الجديدة أرضاً لها، لتجمع إلى المشاركين المحليين مشاركين من كافة القارات تجاوزوا 130مشاركاً، سيحضرون تسعة أيام متخصصة في علوم بيت المقدس.

وكان المشاركون قد التحقوا بالدورة من خلال المنصة التي حرصت كما قال أ. أحمد الشيوخي المدير التنفيذي للملتقى: “أن تجمع التدريب من خلال المحاضرين والميسرين بلقاء مباشر معهم، والتعلم الذاتي بتوفير مجموعة من المواد الإثرائية المحملة عليها، ما بين مواد مقروءة، وأخرى بصرية وسمعية”.

ويشار إلى أن تنوع البلدان لم يقتصر على المشاركين، فالمحاضرون اختيروا من الأردن، ولبنان، وتركيا، في محاولة لتغطية المحاور المختلفة للدورة بتخصصية، ما بين المفاهيم والتاريخ والعقائد والواقع والمستقبل.

 

حيث يشارك د. خالد العويسي أستاذ التاريخ الإسلامي في جامعة أنقرة للعلوم الإنسانية_ تركيا في محور المفاهيم والمنظور كمدخل لدراسة علوم بيت المقدس، كما تقدم د. أماني الحديد من الأردن محور التاريخ في طرح يتتبع تعاقب الحضارات في القدس بالموازاة مع الأنبياء عليهم السلام في محاولة لرؤية التاريخ رؤيةً إسلامية، فيما يطرح أ. هشام عيسى من الأردن القدس في العقيدتين المسيحية واليهودية. تتسلسل بعدها المحاضرات للانتقال إلى واقع المدينة بدءاً من نشأة الصهيونية التي يحاول أ. أحمد الشيوخي أن يفسر هذه النشأة بعيداً عن النظرة الأحادية للتاريخ، ينتقل بعده أ. هشام يعقوب مدير قسم البحوث والمعلومات في مؤسسة القدس الدولية في لبنان ليلخص مشاريع التهويد في القدس والمسجد الأقصى، وما آلت إليه، تتبعها محاضرة في خصوصية علاقة المملكة الأردنية بالقدس، وانعكاس ذلك في الفهم، تليها محاضرة ختامية في التسوية وما أفضت إليه، تقدمها أ. علا المصري من الأردن.

وكانت إدارة الدورة قد نظمت لقاء تهيئة سبق المحاضرة الأولى، عرّف بالدورة، وهيأ المشاركين للتعامل مع المنصة والاستفادة منها، وفي بدايته رحب د. محمد البزور رئيس الهيئة الإدارية للملتقى بالمشاركين، وعبر عن سعادته بوجود هذا العدد من المهتمين، وأن يكون الملتقى محل ثقتهم في فهم قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك.

ويذكر أن ملتقى القدس كان قد بدأ دورة المستوى العام على الأرض سنة 2008، وفي سنة 2020 في ظل وباء كورونا طور دورة إلكترونية، لينتقل بعدها نقلة نوعية خلال أربعة أشهر فتصبح لديه منصته التي يدرب من خلالها.

Pin It on Pinterest

Share This

Share This

Share this post with your friends!