التواصل مع القدس


التواصل مع القدس

عديدة هي المشاريع المقدسية، تستهدف القدس ترميماً و إعماراً في ظل الاحتلال الذي ينخر جسدها و يُهوِّد معالمها، إلا أن الإنسان المقدسي- الذي ظل صامداً منذ احتلال القدس حتى اليوم- لطالما غاب عن المشاريع المقدسية!، في الوقت الذي لم يغب عن ذهن الاحتلال الصهيوني أن يعمل أسلحته في البشر كما الحجر،حتى طال مناهج التعليم في مدارس الأطفال!! …

من هنا تأتي أهمية هذا المشروع الذي يجعل الإنسان المقدسي محور اهتمامه، و يؤمن أن بناء هذا الإنسان هو البناء الحقيقي لمدينة صامدة تخطو على درب الحرية.

إننا لا نراه مشروع الصمود الواعي فحسب، لكنه حراك نحو تحرر الإنسان المقدسي من سطوة المحتل الصهيوني..، و هي ليست خطوة نحو التحرير بل خطوات…!

مشاريع التواصل مع القدس

Pin It on Pinterest

Share This